التعقيم وطرقة الصحيحة

التعقيم وطرقة الصحيحة وكيف تحمي نفسك

في ظل الظروف الحالية واعتبار فيروس كورونا ومرضه كجائحة عالمية من منظمة الصحة العالمية، يزداد الحرص والتنبيه على غسل اليدين وتعقيمهما وكذا تعقيم الأسطح جميعًا والحفاظ على النظافة الشخصية والعامة، لكن، ما هي الطرق الصحيحة والفعالة للتعقيم لاتقاء شر مرض فيروس كورونا والأمراض الأخرى بصفة عامة؟

غسيل اليدين

تعقيم اليدين

هي النصيحة الأولى التي ستسمعها في التلفزيون وفي كل مكان بشكل عام: غسيل اليدين بشكل دائم ومستمر للحفاظ على الصحة. طبقًا لمنظمة CDC وهي منظمة معنية بالسيطرة على الأمراض والوقاية، فغسيل اليدين هو الخطوة الأولى والأهم في اتقاء شر الأمراض، بالإضافة إلى ضرورة غسل اليدين بعد ملامسة الأسطح في الوقت الحالي، فيُنصح بغسل اليدين في الظروف التالية:

  • قبل وأثناء وبعد تحضير وجبات الطعام
  • قبل تناول الطعام
  • قبل وبعد العناية بشخص مريض في المنزل، خصوصًا إذا كان مصابًا بالإسهال أو القيء
  • قبل وبعد مداواة الجروح والقطوع
  • بعد استخدام الحمام
  • بعد تغيير الحفاضات لطفل أو التعامل مع طفل في الحمام
  • بعد تنظيف الأنف، السعال، العطس
  • بعد لمس الحيوانات أو أكلها أو مخلفاتها
  • بعد لمس أكل الحيوانات المنزلية
  • بعد التعامل مع القمامة

وطبقًا لتعليمات CDC أيضًا، هناك خمس خطوات أساسية لغسيل اليدين لضمان نظافتهما بطريقة تضمن القضاء على البكتيريا والفيروسات وهي كالتالي:

  • تبليل اليدين بالماء سواء كان دافئًا أو باردًا، وبعده إغلاق الصنبور ثم وضع كمية مناسبة من الصابون
  • بدأ فرك اليدين معًا بالصابون، مع الحرص على غسل ظهر اليد، ما بين الأصابع، وما تحت الأظافر
  • يجب أن يستمر غسل اليدين ل20 ثانية على الأقل، إذا لم يكن هناك موقت أو ساعة، من الممكن الاستعانة بغناء أغنية عيد الميلاد مرتين، وهو ما يعادل المدة المطلوبة على أقل تقدير
  • شطف اليدين جيدًا تحت ماء نظيف جاري
  • تجفيف اليدين بمنشفة جافة نظيفة أو بمجفف هواء

اعرف اكثر عن

  1. مشاكل النمل والتخلص منها
  2. التخلص من رائحة الفئران الميتة
  3. كيف تتخلص من الثعابين فى بيتك
  4. معلومات عن النمل الأسود

ماذا عن معقم اليدين؟

استخدام المعقم مطلوب فقط في حال عدم توافر مياه وصابون، ولا يُغني عن غسيل اليدين بأي شكل من الأشكال. ولكي يكون فعالًا، يجب أن يحتوي على الأقل على نسبة 60% من الكحول، ويفضّل استخدام الكحول الإيثيلي بتركيز 70% لحين الوصول لطريقة لغسل اليد تحت ماءٍ جاري.

كما أن المعقمات الموجودة في السوق لا تقضي على جميع أنواع البكتيريا والجراثيم بشكل كامل، وقد لا يكون فعالًا بما ينبغي إذا كانت اليد متسخة بوضوح أو بها مواد زيتية منذ أن سيزيل الطبقة الخارجية فقط، ومعقمات اليد لا يمكنها إزالة المبيدات الحشرية أو المعادن الثقيلة عن الجلد، مما يجعلها فقط وسيلة سريعة للتنظيف وليس التعقيم الكامل.

أما عن طريقة الاستخدام، فيجب وضع كمية مناسبة من معقم اليدين، وفرك جميع جوانب اليد وما بين الأصابع، ثم تركه يجف، وهذه العملية من المفترض أن تأخذ عشرين ثانية تقريبًا. وبشكل عام، فإن الأطباء والمختصين ينصحون بغسل اليدين الذي سيمنح حماية أكثر من المعقمات مهما كانت قوتها، لذا حتى لو اضطررت لاستخدام المعقم، فيجب غسل اليد في أول فرصة ممكنة للتأكد من التخلص من جميع الجراثيم.

تعقيم الأسطح

تعقيم الاسطح

البكتيريا والفيروسات بإمكانها أن تعيش على الأسطح لمدة زمنية تختلف باختلاف نوعها، لكن في كل الأحوال، يُنصح خصوصًا في وقت الأوبئة بتعقيم الأسطح بشكل كامل لتلافي الضرر، منذ أن انتقال الفيروسات والبكتيريا من الأسطح لليد البشرية يكون في بعض الأحيان أكثر قدرة على نشر المرض من نقله من شخص لآخر.

الكلور بشكل أخص يمتلك قدرة فائقة على قتل الكائنات الحية المجهرية أكثر مما قد تفعل بعض أنواع الصابون العادية أو بعض المعقمات في الأسواق. يُفضل صنع بخاخة تتكون من لتر من الماء ومعها ربع كوب من الكلور أو المبيض، ثم رش الأسطح بها ومسحها بقطعة من القماش النظيف.

كما يجب تعقيم الأسطح التي يتم لمسها باستمرار على مدار اليوم مثل مقابض الأبواب ومفاتيح الكهرباء، الأحواض، مقابض الخزائن، الريموت كنترول، أبواب الثلاجات، ومقابض الصنابير في الحمامات والمطابخ. هذا بالإضافة للطاولات والأسطح في المطابخ والحمامات. بشكل أساسي، مسحها لمرة أو مرتين في اليوم سيكون كافيًا جدًا للاحتياط، لكن يتم زيادة عدد المرات إذا كان هناك فرد مريض من أفراد الأسرة وذلك لتجنب نقل العدوى والإصابة.

كما يمكن تعقيم الملابس والفراش عن طريق صنع خليط من الماء والمعقم مثل ديتول ورشه بخفة عليها وتركه ليجف.

بالنسبة للأرضيات، فيمكن استخدام الكلور أو المبيض على كمية من الماء واستخدامه لمسح الأرضيات مع الحرص على تغيير الماء بعد مدة من الوقت إذا تجاوز الساعة أو في حين ملاحظة اتساخ المياه وتعكيرها، أو في حال ما إذا كان الكلور سيتلف الأرضية، فيمكن استخدام نصف كوب من الخل الأبيض لكل 3 لترات من الماء ومزجهما جيدًا ثم استخدامه في المسح.

لا يجب نسيان تعقيم السيارات كذلك، مقابض الأبواب والمقود وجميع الأزرار والأسطح الموجودة بداخل السيارة، يمكن مسحهم مرة يوميًا باستخدام خليط من الماء والمعقم ثم مسحهم بقطعة من القماش الجاف النظيف.

بعض الأدوات الأخرى التي يتم تجاهل أو نسيان تعقيمها هي أجهزة الكمبيوتر سواء المحمولة أو المكتبية، يُفضل مسح لوحة المفاتيح والفأرة على الأقل مرة يوميًا ويمكن زيادتها حسب الاستخدام، أجهزة الهواتف المحمولة والشاشات التي يتم لمسها باستمرار، والكروت الذكية والمفاتيح.

كم تكلفة مكافحة الحشرات

طرق مكافحة الثعابين بالرياض

العقرب البني

النمل الاسود والسحر

الخنفساء السوداء

طرق التخلص من الفئران

اسماء الفئران 

حشرات الفراش البيضاء

معالجة لدغات بق الفراش

تعقيم الطعام

هناك سؤال متداول ألا وهو كيفية تعقيم الطعام بشكل آمن. بدايةً، لا يتم استخدام أي نوع من الصابون أو المطهرات على الخضروات أو الفاكهة بغرض التعقيم، لأن هذا سيؤذي الشخص الذي يتناولها فيما بعد. طبقًا لوكالة الغذاء والدواء الأمريكية، اتباع الخطوات التالية يمكنه ضمان سلامة الخضروات والفاكهة بشكل كبير:

  • غسل اليدين لعشرين ثانية على الأقل قبل البدء في غسيل أو تحضير الطعام
  • يجب غسل الخضروات والفاكهة قبل تقشيرها، كيلا تنتقل البكتيريا من القشرة إلى السكين أو الأجزاء الداخلية
  • يجب فرك الفاكهة أو الخضار تحت الماء الجاري، ولا داعي لاستخدام أي مستحضر للتنظيف
  • استخدام فرشاة خضراوات نظيفة لفرك الخضروات أو الفاكهة الصلبة أو ذات القشرة السميكة
  • تجفيف الخضروات والفاكهة عن طريق استخدام قطعة قماش نظيفة جافة أو باستخدام المناديل الورقية يساعد في تقليل البكتيريا الموجودة على الأجزاء الخارجية
  • التخلص من الأوراق الخارجية للخضروات الورقية يجنّب الكثير من البكتيريا والمبيدات الحشرية إن وجدت

هناك أيضًا نصائح تفيد بأن نقع الخضروات وبعض أنواع الفاكهة ذات القشرة الصلبة في ماء وخل يساعد في القضاء على الجراثيم الموجودة على سطحها الخارجي. كما يُنصح بحفظ الطعام في درجة حرارة 4 مئوية أو أقل، ما يساعج في قتل الكثير من البكتيريا والفيروسات التي لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة.

بشكلٍ عام، الوقاية من الأمراض بشكل كبير يعتمد على التعقيم والمحافظة على النظافة العامة سواء في الجسد أو في الأسطح المحيطة بنا. في موسم الأوبئة، يُنصح بتقليل التجمعات البشرية والاحتكاكات مثل التقبيل والأحضان، فلتساعد في نشر المعرفة ولا تخجل من حفظ نفسك وأحبتك.

زر الذهاب إلى الأعلى
اضغط للإتصال
error: من فضلك ممنوع النسخ حافظ علي ملكيه غيرك
إغلاق